الخميس، 5 أبريل، 2012

اشتقتلك..


اشتقتلك كثيرا
افتقدك بشكل لا يمكن تحمله



فأنت اصبحت كالهواء بالنسبه لي
انا اتنفسك وانت تحييني
انت تعيد لي الحياه
وغيابك يسبب لي  ( الم بداخلي )

لا اعرف مصدره
ولا اعرف من اين يأتيني
ولا كيف يأتي
ولكنني اشعر به بداخلي
اشعر به ينهكني



وكل ما احتاجه هوه وجودك ، صوتك .. همسك.. يدك ممسكةً بيدي .. عينك تنظر لعيني ليتهامسان باسرار لا يعرفها سواهما ... حضنك الدافئ



لا اريد كل هذا
فشئ منه يكفيني ليعيد اللي الحياه

       وجميعه يميتني فأنا لا احتمل كل هذا الحنان




,,  

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

عندما ارا ابداااع ما خطا به قلمك و تقدمك فيما تكتبين افرح اشعر بسعاده لروعة ما تكتبيه و ازدياد تقدمك ...
و لكن في المقابل يجتاحني الم و هدووء عندها ارا مدى المك "

*************

صعب هوا الاشتياق ليس لدى المرء القدره على تحمله
تجسيد للمعاناه راإاإاإئع
" فأنت أصبحت كالهواء بالنسبة لي " << قمممممه في روعة جمال تخيلك ..

" شئ منه يكفيني " " و جميعه يميتني " << تناإاإقض رائع جميل

..

اريد ان أخذ ذلك الالم منك و ان لا تفقد احد
و لكن تلك هي حكمة الله «"

أسأل الله العلي العظيم بأن لا يذيقك طعم الفقد
و ان يبقي لك من تحبي و يبقيك ..

،،،،؛؛
لا إله أنت سبحانك إني كنت من الظالمين "..

إلهي ازدها من فضلك و حقق لها مطلبها و امنياتها ياإاإاإارب '