الأربعاء، 25 أبريل، 2012

طهر حبكـ..

مشاعرك الصادقه اسرتني
عواطفك العميقه جذبتني
بوحك المرتبك الخجول الذي يخرج بعفويه  ....... ( عشقته  )

فانت كومه من مشاعر متراكمه ترسبت من ذكريات طفوله الى احلام مراهقه حتى وصلت الى هدف شباب
لا تعرف كيف ولماذا يملئك هذا الشعور
لاتعرف كيف تبوح
فانت لاتملك الا كلمات بسيطه
تكررها مرارا وتكرارا لتبين حجم مابداخلك وبرغم هذا لست واثقا انك اوصلت لي كل مابداخلك
عباراتك البسيطه اسمعها في كل مره وكانما سمعتها لاول مره
تثير قشعريره مميزه بداخلي
تسارع نبضاتي المجنونه
وتوقف انفاسي الدافئه

غمرتني بطهر حبك الذي يحمله قلبك وكانما خُلقت لتحب فــــقــط

....

الأربعاء، 18 أبريل، 2012

اختم الضحكه بشهاق ..





لطالما سمعت عبارة " اضحك واختم الضحكه بشهاق "

ولطالما استعذت بربي من هذه الضحكه المؤلمه



لكني وقعت في فخها
بشكل سريع لم اعهده من قبل
فتاثيرك بي وبنبضات قلبي وبعواطفي المتأججه



اجبَر تلك الشهقات التي اللفظها كما لو انني الفظ انفاسي الاخيره على الظهور كختام لكل ضحكه اضحكها لاسيما ان كانت ضحكه صادقه من قلب مضطرب

..

الاثنين، 9 أبريل، 2012

اجوائي



هذه هي اجوائي وبإمتياز
سماء ملبده بالغيوم
هواء خفيف لكنه قادر على التدمير
امطار متساقطه باستمرار مابين انهمار و قطرات ضائعه هنا وهناك



لكن هناك نكهه مضافه 
فاجوائي هذه تحكي واقعي الآن



فتلك الغيوم تلبد صفااء عقلي
وهذا الهواء يتمثل بمشاعر صادقه من حولي تدمر قوتي المصطنعه
واما الامطار فـ بتأكيد هي تلك الدموع التي حفرت مجراها على خدي مابين مدها وجزرها
تنهمر تاره, وتاره اخرى ترمي ببعضها العالق ليتساقط وحيداً تائهـً

..

نهايهـ عقديـ الثانيـ...





ان الدقايق تعد عدها التنازلي
 معلنه بدأ يوم جديد ومميز,
لطالما انتظرته,
لطالما انتظرت تلك الدقائق التي ستعلن بدء اخر عام من عقدي الثاني,

انهيت مامضى,
وغادرته حامله معي,
حقيبه مملؤه
بالذكريات الحلوه,
بالاشخاص المميزين,
بجروح قد تداوت او مازالت تنزف بعد
 صور وتسجيلآت,:
           لضحكات ملأتني بفرحها,
           بنبرات اصوات مميزه حفرت اسمها بين اضلآعي,
           بوجوه لن تمحى تفاصيلها من مخيلتي,
           بتفاصيل دقيقه كونت لي عالمي الخاص,

نبضات تعلو بصوتها لتحكي شعورها ,
انفاس متسارعه تريد اللحاق بتلك الثواني التي تمضي,
اطراف اصابها البرد والرجفه تائهه بين الحروف ودموع تساقطت معلنه انتهاء الثانيه الاخيره من هذا العام,



..
كان من المفترض ان تنشر بتاريخ 14-5- 1433هـ  لكن تاخرت لظروف معينه

دفآآ : يسلموو ع الصوره يالغلا
.

الخميس، 5 أبريل، 2012

اشتقتلك..


اشتقتلك كثيرا
افتقدك بشكل لا يمكن تحمله



فأنت اصبحت كالهواء بالنسبه لي
انا اتنفسك وانت تحييني
انت تعيد لي الحياه
وغيابك يسبب لي  ( الم بداخلي )

لا اعرف مصدره
ولا اعرف من اين يأتيني
ولا كيف يأتي
ولكنني اشعر به بداخلي
اشعر به ينهكني



وكل ما احتاجه هوه وجودك ، صوتك .. همسك.. يدك ممسكةً بيدي .. عينك تنظر لعيني ليتهامسان باسرار لا يعرفها سواهما ... حضنك الدافئ



لا اريد كل هذا
فشئ منه يكفيني ليعيد اللي الحياه

       وجميعه يميتني فأنا لا احتمل كل هذا الحنان




,,