السبت، 22 سبتمبر، 2012

ذات أمس ..

 
 
غدا ستحرق دفاتر الماضي
وساحرق معها ماتبقى مني
لن يتبقى سوى الرماد
وستبعثره الرياح هو اﻵخر



ﻻ أعلم ماذا سيبقى
وان بقي لن يعلم أحد
فسادفنه



اطمح للنسيان 
                                           
فإما انسى حقا أو فلتنساني هذه الدنيا
فلم أعد استطيع البقاء هكذا بعد اﻵن



قرار شبة مستحيل اتخذته
وليس لدي الثقه الكاملة بقدرتي على تحقيقه
 
 
" لكن لدي اليأس والتعب الكافي لدفعي للتغير "
 
 
 
سطرت حروفها ذات أمس
 ....